الجثة المتفحمة بتفجير السكة الحديد لـ«عامل المزلقان» »أوضح مصدر أمني ببني سويف، أن الجثة المتفحمة في موقع التفجير على شريط السكة الحديد بالواسطي، شمال بني سويف، يحتمل أن تكون لـ«عامل المزلقان»، وتم أخذ عينة من الجثة لإخضاعها لتحليل الـDNA.وأشار المصدر، إلى أن التحريات الأولية تشير إلى أن منفذ التفجيرات كان له شريك آخر في العملية الإرهابية، ولكنه فر هاربًا عقب انفجار العبوة الناسفة.كانت عبوة ناسفة قد انفجرت مساء أمس السبت، على شريط السكة الحديد الواصل بين الفيوم وبني سويف، عند منطقة كوم أبو راضي الصناعية ببني سويف، قبل مرور القطار 153 بدقائق، نتج عنه تفحم جثة شخص مجهول الهوية ويحتمل أنه منفذ العملية.كما تمكنت الحماية المدنية بمساعدة مباحث السكة الحديد، من العثور على 3 عبوات أخرى بمدخل مدينة بني سويف بين مزلقاني قرية شريف باشا ومصنع النسيج، وتمكنت من تفكيكها دون حدوث أي إصابات.وتم استئناف حركة القطارات بعد توقف دام لمدة تصل إلى ساعة تقريبا، بينما تم إيقاف حركة القطارات بين بني سويف والفيوم بعد انفجار القنبلة وحدوث تلفيات بشريط السكة الحديد، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت نيابة بني سويف التحقيق.